بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» احترام الأبوة الروحية
الجمعة سبتمبر 29, 2017 8:31 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» " كُلُّ خَطيئةٍ وتجديفٍ يُغفَرُ لِلنَّاس، وَأَمَّا التَّجْدي
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 8:53 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة منسوبة للقدّيس أفرام السريانيّ (نحو 306 - 373)، شمّاس في
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:19 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة البابا يوحنا بولس الثاني في حفل تقديس خوسيماريا اسكريفا
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:12 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» لماذا؟ (تأمل روحي)
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:06 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» صلاة القديس كبريانوس
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:02 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» المزمور150
الخميس نوفمبر 10, 2016 11:42 pm من طرف Abdullah

» المزمور 149
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:27 am من طرف Abdullah

» المزمور 148
الإثنين نوفمبر 07, 2016 5:09 am من طرف Abdullah

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات


موعظة الأحد الأول من الصليب / التطويبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موعظة الأحد الأول من الصليب / التطويبات

مُساهمة  مركريت قلب يسوع في الأحد سبتمبر 20, 2009 7:54 am

موعظة الأحد الأول من الصليب
النص (متى1:5ـ12) التطويبات...
التطويبات، هي دستور الحياة الجديدة بالمسيح، وبرنامج حياة المؤمن المسيحي. ففي عيد الصليب قلنا أن الصليب هو تغيّر المعنى، وهذا التغيّر في المعنى لن يتحقق ما لم نعيش التطويبات، فهي بمثابة تأشيرة الدخول إلى الملكوت، إلى العلاقة الصحيحة مع الله والقريب.
قد يرى البعض في التطويبات شيئًا يستحيل عيشه وتحقيقه، وبعيدًا عن الواقع الإنساني، وهذا ما يريده يسوع بالفعل، أن نعيش الملكوت منذ الآن، وهذا أجمل ما في إيماننا المسيحي... فأن تعيش في الملكوت منذ الآن هذا يعني أنك تعيش الحرية الحقيقية، حرية أبناء الله. فالحياة على ضوء التطويبات، هي حياة ليست طبيعية كمثل عامة الناس، بل هي حياة ممتلئة، بالمعاني الجديدة التي أعطانا إياها يسوع على الصليب، حياة الحب والبذل والعطاء.
يبدأ يسوع عظته بكلمات تبدو للوهلة الأُولى أنها تناقض بعضها البعض، وهذا شيء طبيعي، لأن طريق الله للحياة يُناقض عادًة طريق العالم، فإن أردت أن تعيش لله، فيجب أن تكون مستعدًا أن تقول وأن تفعل ما يبدو للعالم غريبًا، يجب أن تكون مستعدًا أن تعطي بينما يأخذ الآخرون، أن تُحب بينما يكره الآخرون، أن تساعد بينما يُسيء الآخرون، فإن فعلت هذا تكون حقًا متشبهًا بالمسيح، وحملت صليبك وسرت خلفه، وتذكر دومًا أن الناس يضربون الشجرة المثمرة بالحجارة، ليأكلوا من ثمارها.
يتوهم الكثير من الناس بأن السعادة تأتي من كثرة الامتلاك، في حين أن السعادة الحقيقية، هي سعادة التخلي عن ما تملك من أجل الآخرين، وهذا ما تعنيه كلمة (طوبى)، أن تمنح السعادة للآخر، لأن الحب الحقيقي يتجلى في العطاء أكثر منه في الأخذ.
عندما نعيش هذا الحب الفيّاض، نكون مؤهلين فعلاً لأن نصعد إلى الجبل، لنلتقي بالله، وأن نجعل من جبال حياتنا كمثل يسوع، منابر من خلالها نُعلن محبة الله لكل الناس... يذهب الكثير من الناس اليوم ويبحثون عن الجبل الذي تكلم فيه يسوع، متناسين ما قيل فيه... نحن نكون على قمة الجبل مع يسوع في كل مرة نسمع ونعمل بالتطويبات. وصعود يسوع إلى الجبل ما هو إلاّ رمز وإشارة لموسى الذي استلم هو أيضًا شريعة العهد القديم، على قمة الجبل، هكذا نحن أيضًا نستلم هذه الشريعة من يسوع نفسه لتكون لنا، الدليل الذي يقودنا لله الآب، إلى عيش الحب الحقيقي.
فإنَّ أنبل أشكال الحب هو ذاك الذي يوسِّع الذات إلى أقصى حد، ويفتح القلب والذراعين لكل الكائنات الحية، فطوبى للروح التي توسِّع حبها على هذه الشاكلة.
وطوبى لمن يعيش التطويبات فعلاً
الاب افرام كليانا
avatar
مركريت قلب يسوع

عدد الرسائل : 570
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موعظة الأحد الأول من الصليب / التطويبات

مُساهمة  مركريت قلب يسوع في الأحد سبتمبر 20, 2009 8:00 am

يبدأ يسوع عظته بكلمات تبدو للوهلة الأُولى أنها تناقض بعضها البعض، وهذا شيء طبيعي، لأن طريق الله للحياة يُناقض عادًة طريق العالم، فإن أردت أن تعيش لله، فيجب أن تكون مستعدًا أن تقول وأن تفعل ما يبدو للعالم غريبًا، يجب أن تكون مستعدًا أن تعطي بينما يأخذ الآخرون، أن تُحب بينما يكره الآخرون، أن تساعد بينما يُسيء الآخرون، فإن فعلت هذا تكون حقًا متشبهًا بالمسيح، وحملت صليبك وسرت خلفه، وتذكر دومًا أن الناس يضربون الشجرة المثمرة بالحجارة، ليأكلوا من ثمارها.

شكرا لك ابونا افرام شرحك الرائع الوافي لموضوع التطويبات اعطيت حقله ونحاول ان نجسده في حياتنا
الرب يباركك ويحفظك وتكون متفوقا في دراستك. هذه النعمة اطلبها لك من قلب يسوع الاقدس
avatar
مركريت قلب يسوع

عدد الرسائل : 570
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موعظة الأحد الأول من الصليب / التطويبات

مُساهمة  مركريت قلب يسوع في الأحد سبتمبر 19, 2010 5:14 am

احبائي
لنتأمل من جديد في انجيل اليوم التطويبات ونجدد حياتنا على ضوئه وننقل هذه البشارة الى من نعيش معهم ونعمل معهم نحن في الاحد الاول من الصليب
دمتم تحت حماية القلب الاقدس
محبتكم الاخت مركريت قلب يسوع
avatar
مركريت قلب يسوع

عدد الرسائل : 570
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موعظة الأحد الأول من الصليب / التطويبات

مُساهمة  مركريت قلب يسوع في الخميس سبتمبر 15, 2011 7:22 pm

الى كل من يتابع مواعظ الاب افرام كليانا تحياتي وتقديري
من جديد نبدأ موسم الصليب ونتجدد في متابعة مواعظ الاب الفاضل افرام له تحية وتقدير منا جميعا
نتأمل بموعظة الاحد الاول من الصليب : التطويبات نقرأ النص انجيل متي 5 : 1- 12 ثم نقرأ الموعظة كما يشرحها الاب افرام ونتأمل بها لكي تكون فعلا دستور وبرنامج حياتنا المسيحية
دمتم تحت حماية القلب الاقدس
محبتكم الاخت مركريت قلب يسوع
avatar
مركريت قلب يسوع

عدد الرسائل : 570
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى