بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عونياثا درمشا الثلاثاء القذمايى
اليوم في 7:26 am من طرف Jo Hermiz

» عونياثا درمشا الاثنين القذمايى
اليوم في 6:53 am من طرف Jo Hermiz

» قالا ربا: نشى دإثاي
أمس في 10:53 am من طرف Jo Hermiz

» هباخاثا الاثنين من الباعوثة
الخميس أكتوبر 18, 2018 4:07 pm من طرف Jo Hermiz

» صائر تيويل
الخميس أكتوبر 18, 2018 4:03 pm من طرف Jo Hermiz

» اب ننوي يونان اخريز
الخميس أكتوبر 18, 2018 12:44 pm من طرف Jo Hermiz

» طاس وانحيث
الخميس أكتوبر 18, 2018 5:49 am من طرف Jo Hermiz

» اسمعوا الأمثال
الخميس أكتوبر 18, 2018 5:15 am من طرف Jo Hermiz

» قوم انهر مطل دمطا نوهريخ
الخميس أكتوبر 18, 2018 4:34 am من طرف Jo Hermiz

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات


القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم (نحو 345 - 407)،

اذهب الى الأسفل

القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم (نحو 345 - 407)،

مُساهمة  طلال فؤاد حنوكة ايشوعي في الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 1:31 am




القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم (نحو 345 - 407)، بطريرك أنطاكية ثمّ القسطنطينيّة وملفان الكنيسة
العظة رقم 18 عن الرسالة إلى العبرانيّين



"سيبيع كلّ ما يملك"

قال الكتاب المقدّس: "مَن عَمِلَ بِكَفٍّ وانِيَةٍ اْفتَقَر وأَيدي المُجِدِّينَ تَغتَني" (مثل10: 4)، وبدأ المسيح التطويبات قائلاً: "طوبى لفقراء الروح" (متى5: 2)... أتريدون أن تسمعوا مديح الفقر؟ عاش يسوع الفقر بنفسه، هو "مَن لم يكن لديه ما يضع عليه رأسه" (متى8: 20). كما قال رسوله بولس: "فقراء ونغني كثيرًا من الناس، لا شيء عندنا ونحن نملك كلّ شيء" (2قور6: 10)؛ وقال بطرس: "لا فضّة عندي ولا ذهب" (أع3: 6). علينا ألاّ ننظر إلى الفقر كعار لأنّ لا شيء في العالم يساوي الفضيلة التي يمنحنا إيّاها الله. فلنحبّ الفقر إذًا إن أردنا أن نملك ملكوت السماوات؛ "إذا أَرَدتَ أَن تكونَ كامِلاً، فاذْهَبْ وبعْ أَموالَكَ وأَعْطِها لِلفُقَراء، فَيكونَ لكَ كَنزٌ في السَّماء، وتَعالَ فاتبَعْني" (متى19: 21).

لا أحد أغنى من ذلك الذي يختار الفقر بإرادته ويحبّه بسعادة؛ فهو يكون أغنى من الإمبراطور. يخشى الملوك من أن يعوزهم ما هو ضروري لهم؛ أمّا الفقراء الذين نتحدّث عنهم، فلا شيء يعوزهم ولا يخافون شيئًا. سوف أسألكم إذًا أيّ منهما هو الأغنى؟ مَن يخاف دائمًا أو مَن يملك القليل ويتصرّف كمَن يملك الكثير؟ أسألكم أيّ منهما هو الأغنى؟ مَن يخاف أو مَن يعرف كيف يستفيد من القليل كما لو كان يعيش بالوفرة؟

إنّ المال يجعلك عبدًا؛ فهو "يعمي أعين الحكماء" (سي20: 29)... تقاسموا أموالكم إذًا مع الفقراء وستسمعون يومًا هذه الكلمة المباركة: "تعالوا، يا مَن باركهم أبي، فرثوا الملكوت المعدّ لكم منذ إنشاء العالم" (متى25: 34).
avatar
طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

عدد الرسائل : 1971
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى