بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» احترام الأبوة الروحية
الجمعة سبتمبر 29, 2017 8:31 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» " كُلُّ خَطيئةٍ وتجديفٍ يُغفَرُ لِلنَّاس، وَأَمَّا التَّجْدي
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 8:53 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة منسوبة للقدّيس أفرام السريانيّ (نحو 306 - 373)، شمّاس في
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:19 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة البابا يوحنا بولس الثاني في حفل تقديس خوسيماريا اسكريفا
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:12 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» لماذا؟ (تأمل روحي)
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:06 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» صلاة القديس كبريانوس
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:02 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» المزمور150
الخميس نوفمبر 10, 2016 11:42 pm من طرف Abdullah

» المزمور 149
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:27 am من طرف Abdullah

» المزمور 148
الإثنين نوفمبر 07, 2016 5:09 am من طرف Abdullah

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات


عيد أنتقال العذراء مريم- سيّدة الكرم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عيد أنتقال العذراء مريم- سيّدة الكرم

مُساهمة  طلال فؤاد حنوكة ايشوعي في الأربعاء أغسطس 15, 2012 8:14 pm



عيد أنتقال العذراء مريم- سيّدة الكرم


تعليق على الإنجيل
القدّيس يوحنّا الدمشقيّ (نحو 675 - 749)، راهب ولاهوتيّ وملفان الكنيسة
العظة الأولى عن عيد الانتقال



"تُعَظِّمُ نَفسِيَ الرَّبّ، وتَبْتَهِجُ رُوحِي بِٱللهِ مُخَلِّصِي، لأَنَّهُ نَظرَ إِلى تَواضُعِ أَمَتِهِ"

يا والدة الله، العذراء على الدوام، إنّ انتقالك من هذا العالم هو عبورٌ حقيقيٌّ ودخولٌ إلى الخدر الإلهي. بخروجك من هذا العالم المادّي، دخلتِ إلى "وَطَنٍ أَفضَلَ، أَعْني الوَطَنَ السَّماوِيّ" (عب11: 16). لقد استقبلت السماء نفسك قائلةً: "مَن هذه الطَّالِعَةُ مِنَ البَرِّيَّة، مَن هذه المُشرِفَةُ كالصبْح الجَميلَةُ كالقَمَر المُخْتارةُ كالشَّمْس المَرْهوبةُ كصُفوفٍ تَحتَ الرَّايات؟" (نش8: 5؛ 6: 10)... قد أَدخَلَكِ المَلِكُ أَخاديرَه" (نش1: 4)، والملائكة عظّمت من هي أمّ ربّهم بالطبيعة البشريّة وبالحقيقة حسب مخطّط الله الخلاصي...

لقد حمل الرسل جسدك البريء من الخطيئة يا تابوت العهد الحقيقي، ووضعوه في قبرِكِ المُقدّس. وهنا، عبر نهر أردن آخر، وصلتِ إلى أرض الميعاد وأعني بها "أُورَشَليم العُلْيا... وهي أُمُّنا"، وأم كلّ المؤمنين والّتي صمّمها اللهُ وبناها. لأنّ نفسَكِ، وبكلّ تأكيد، لم "تُترَكْ في مَثْوى الأَمْوات، ولا نالَ مِن جَسدِك الفَساد" (أع2: 31؛ مز16(15): 10). إنّ جسدك الطّاهر جدًّا وبلا وصمة خطيئة، لم يُترَك في الأرض بل حُمِلتِ إلى أخدار الملكوت السّماوي، أنت الملكة والسيّدة وأمّ الله الحقيقيّة.

نقترب منك اليوم يا ملكتنا، أيّتها العذراء أمّ الله؛ وتلتفت نفوسنا نحو شفاعتك الكبيرة لنا... نريد تكريمك بـ"مَزامير وتَسابِيح وأَناشيد رُوحِيّة". إنّنا، بتكريم "أمة الربّ"، نُعلِنُ تعلُّقنا بربّنا... ارمُقينا بنظرِك، أيّتها الملكة أمّ الملك الطيّب؛ قودي خطانا إلى مرفأ الأمان، مرفأ التوق إلى الله.
avatar
طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

عدد الرسائل : 1971
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى