بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» احترام الأبوة الروحية
الجمعة سبتمبر 29, 2017 8:31 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» " كُلُّ خَطيئةٍ وتجديفٍ يُغفَرُ لِلنَّاس، وَأَمَّا التَّجْدي
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 8:53 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة منسوبة للقدّيس أفرام السريانيّ (نحو 306 - 373)، شمّاس في
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:19 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة البابا يوحنا بولس الثاني في حفل تقديس خوسيماريا اسكريفا
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:12 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» لماذا؟ (تأمل روحي)
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:06 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» صلاة القديس كبريانوس
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:02 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» المزمور150
الخميس نوفمبر 10, 2016 11:42 pm من طرف Abdullah

» المزمور 149
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:27 am من طرف Abdullah

» المزمور 148
الإثنين نوفمبر 07, 2016 5:09 am من طرف Abdullah

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات


من هى العذراء مريم والدة الأله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من هى العذراء مريم والدة الأله

مُساهمة  طلال فؤاد حنوكة ايشوعي في الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 5:52 pm

لم يذكر الكتاب المقدس تاريخ القديسه حنا والدهالعذراء مريم ولا تاريخ القديس يواقيم والد العذراء، لان الكتاب المقدس يركز اهتمامه على شخصيه السيد المسيح له المجد وترك باقي التواريخ والاحداث للتقليد المقدس حتي يذكرها ويدونها للكنيسه المقدسه.

والدها اسمه يواقيم ابن فاربافير
نسل داود من سبط يهوذا، أسم يواقيم معناه "يهوه يقيم" وهو أسم عبري تسمي به شخص واحد من سبط يهوذا، كما نقرأ في (1 أيام ألاخبار الاولى 22:4) "ويواقيم وأهل كزيبا ويواَش وساراف وهم أصحاب مواب ويشوبي لاحم، وهي امور قديمه".

والده العذراء مريم اسمها حنه ابنه مثاتان الكاهن من سبط لاوي، أسم حنه فمعناه "الحنان، حنون، نعمه" وهو الاسم الذي تسمي به شخصيتان من نساء الكتاب المقدس، وهن حنه زوجه ألقانه ام صمؤيل النبي (1صمؤيل 8:1)، وحنه النبيه بنت فنوئيل التي كانت من سبط أشير والتي كانت في الهيكل 84 سنه لا تفارقه عابده بأصوام وصلوات (لوقا 36:2).

ذكر التقليد والتاريخ أنه كان في بلاد اليهوديه رجل اسمه يواقيم وزوجته تدعي حنه مضي على زواجهما 50 عاما وقد شاخا ولم يرزقا بذريه، لذلك كانا يكثران من الدعاء والصلاه وتقديم القرابين والنذور ويواظبان على العباده بكل اعتناء ويطلبان بلا انقطاع من الله ابنا يخدم في بيته كصمؤيل ابن حنه. ولان بني اٍسرائيل كانوا يعيرون من لا ولد له، لهذا كان القديسان حزينين ومداومين على الصلاه والطلبه الى الله نهارا وليلا، وفيما كان القديس يواقيم في الجبل مواظبا على الصلاه نزل عليه سبات فنام، وظهر له ملاك الرب جبرائيل وبشره بأن امرأته حنه ستحبل وتلد مولودا يقر عينه ويسر قلبه ويحصل بسببه الفرح والسرور للعالم أجمع، ولما انتبه من النوم أتي الى بيته وأعلم زوجته بالرؤيا فصدقتها.

وقد كان اليهود يفرحون ليس فقط للنسل بل بازدياد النسل وعدده، فحينما بارك الرب أبرام وعده أن نسله سيكون كنجوم السماء وكرمل البحر (تكوين 16:13). وكما قال داود النبي ايضا في (مزمور 3:128) "امرأتك تكون كالكرمه المخصبه في جوانب بيتك، بنوك مثل غروس الزيتون الجدد محيطين بمائدتك".

وحينما كان الرب ينظر الى أي عاقر ويعطيها نسلاٌ كانت تعتبر أن هذا الامر اٍنعاما عظيما لها اٍذ أن الله أعطاها نسلاُ ليزيل عنها عار العقم لذلك قالت راحيل زوجه يعقوب يوم أن ولدت يوسف "قد نزع الرب عاري" (تكوين 23:30), وكما قالت أليصابات يوم أن ولدت يوحنا المعمدان "نزع عاري من بين الناس" (لوقا 25:1).

تحقق للقديس يواقيم و زوجته حنا رؤيه الملاك له في المنام ورزقهم الله بأبنة وسمياها مريم، وكان ذلك في اليوم الثامن من شهر ايلول من السنه السادسه عشر قبل الميلاد، واسم مريم معناه "سيده" او "رجاء". وكان والدها القديس يواقيم قد نذر للرب انه اذا رزق بصبي او صبيه، سوف ينذره او ينذرها لخدمه الهيكل. ولما بلغت مريم عامها الثالث جاء بها والدها الي الهيكل لتخدم فيه وفاءً لنذره، فتقبلها زكريا الكاهن الاكبر وادخلها الى الهيكل للخدمة والعبادة. توفي والدا القديسه مريم خلال إقامتها في الهيكل.

خدمه القديسه مريم داخل الهيكل





كان هيكل الله يقوم على خدمته رجال من حيث العمل الكهنوتي، فقد كان هناك رئيس الكهنه، ثم الكهنه ثم اللاويون وكان لكل منهم عمله ولكل منهم اختصاصه ولكن المرأه دخلت الهيكل لتؤدي عملين مهمين:

العمل الاول هو الخدمة بحسب إمكانياتها كامرأة وبحسب متطلبات الخدمة. والعمل الثاني هو العبادة في صوره تكريس يشبهه بكثير راهبات الاديره في وقتنا الحالي.. من حيث العمل الاول، ذكر سفر الخروج أن هناك متجندات تجندن عند باب خيمه الاجتماع (خروج 8:38)، وقد يكون هؤلاء المجندات نذيرات نذرن انفسهن للرب ليكن في خدمه الهيكل، حيث أن سفر العدد حين تكلم عن شريعه النذير لم يجعل هذا الامر قاصراٌ علي الرجال فقط بل قال "اٍذا انفرز رجل او امرأه لينذر نذرا للرب" (عدد 1:6)

من هؤلاء النذيرات الخادمات ثلاث بنات كن أبناء رجل يسمي هيمان أحد رؤساء جيش داود الملك، كما نقرأها في (ا أيام ألاخبار 5:25) "ورزق الرب هيمان أربعه عشر ابنا وثلاث بنات كل هؤلاء تحت يد أبيهم لاجل غناء بيت الرب بالصنوج والرباب والعيدان لخدمه بيت الله تحت يد الملك واَساف ويدوثون وهيمان"...هؤلاء الثلاث بنات زاد عددهن في ايام عزرا الكاهن الى 200 (عزرا 65:2) وزاد عددهن في ايام نحميا الي 245 (نحميا 67:7).

اما العمل الثاني فمثاله واضح وهي حنه بنت فنوئيل التي كانت من سبط اشير وعاشت مع زوجها لمده 7 سنين، فترملت وأبت أن تتزوج مره ثانيه ودامت في ترملها 84 سنه عابده بأصوام وطلبات لاتفارق الهيكل ليلا ونهارا" (لوقا 36:2).

لاجل هذا دخلت القديسه مريم العذراء الي الهيكل لتحيا الحياتين معا، حياه الخدمه وحياه التكريس والعباده، ويقر المؤرخون ان القديسه مريم دخلت الى الهيكل في عامها الثالث تخدم الرب وهيكله بأمانه صادقه فعاشت في هذا الجو تمارس العباده واٍنسكاب النفس أمام الله فاختارتها العناية الالهيه لتكون عرشا للكلمه المتجسد فدبر الله ان تخطب الى القديس يوسف النجار لانه لا يسمح لها بالبقاء في الهيكل بعد سن الرابع عشر.





بشاره الملاك للعذراء


السيده العذراء مريم

السيده لا يمكن ان تدعي عذراء، والعذراء لا يمكن ان تدعي سيده وقد تصير العذراء سيده ولكن من المستحيل ان تعود السيده عذراء، ومن المستحيل ان تجتمع كلمه سيده وعذراء في نفس الشخص. اما السيده العذراء مريم فهي الوحيده التي جمعت التناقضين فهي العذراء لانها بتول، وهي السيدة لانها أم.

اسم عذراء هو حق من حقوق كل بنت لادم وحواء ولكن أسم (العذراء) صار حكرا على العذراء القديسه مريم. انفردت القديسه مريم عن باقي بنات ادم وحواء بأنها ولُدت عذراء وعاشت عذراء وماتت عذراء. بالرغم من انها دعيت امرأه ليوسف (العذراء الزوجه)، الا انها سميت أما ليسوع (العذراء الأم) ودعيت ايضا الثيؤتوكوس (والده الاله).

تكريم السيده العذراء

تحتفل الكنيسه في اول مسري (7 أغسطس) بصوم السيده العذراء، وفي مصر بالذات يصوم كثير من الاقباط بالماء والملح فقط، اي بدون زيت، وكثير يضيفون عليه اسبوعا ثالثا كنوع من النذر وهناك من ينذر أن يصوم انقطاعا حتى ظهور النجوم في السماء محبه الاقباط الكثيره للعذراء مريم يرجع لزياره العذراء لبلادهم ومباركتها لمصر، وكذلك لظهورات السيده العذراء الكثيره في مدن مختلفه في مصر ومعجزاتها التي افاضت بها على مصر وشعب مصر.

السيده العذراء لها اعياد كثيره في الكنيسه القبطيه، نذكر منها عيد البشاره بميلادها وهو يوم 7 مسري حيث بشر الملاك أباها يواقيم بميلاده، وتعيد الكنيسة ايضا بعيد ميلاد السيده العذراء في أول بشنس، وتعيد لها الكنيسه في يوم 3 كيهك وهو اليوم الذي دخلت فيه الهيكل لتتعبد في الدار المخصصه للعذارى وتعيد الكنيسه في يوم 24 بشنس بعيد مجيئها الى مصر ومعها السيد المسيح والقديس يوسف النجار وفي يوم 21 طوبه وهو يوم نياحتها تعيد الكنيسه وتتذكر المعجزات التي تمت في ذلك اليوم وكان حولها الاباء الرسل ماعدا القديس توما الذي كان يبشر في الهند، وفي يوم 16 مسري الموافق 22 أغسطس، تعيد الكنيسه تذكار صعود جسدها الطاهر الى السماء.

الليتورجيه تقول عن والده الاله في اِبصاليه يوم الاحد: الام العروس جبل صهيون الذي حل فيه الرب، مريم جلبت لنا الحرية الابديه، المنارة الذهب، مدينه أورشليم، مدينه إلهنا، مركبه الشاروبيم، القبه التي صنعها موسى، تابوت العهد، قسط المن، المجمره النقية، عصا هارون، الحمامه الحسنه.

كلمه إبصاليه، هي كلمه يونانيه معناها ترتيل او أشعار موزونه لتمجيد الرب ومدح القديسيين.

وفي ثيئوطوكيه الاحد تقول: "أنت قسط الذهب النقي المخفي المن في وسطه، خبز الحياه الذي نزل من السماء وأعطي الحياة للعالم" وأيضا "من قبل مريم ابنه يواقيم عرفنا الذبيحه الحقيقيه لمغفره الخطايا".

وكلمه ثيئوطوكيه، معناها مديح وتطويب للقديسة مريم.

ألقاب السيده العذراء ورموزها

نلقبها بالملكة القائمة عن يمين الملك، كما جاء في (مزمور 9:45) "قامت الملكه عن يمينك أيها الملك" ولذلك ترسم أيقونه السيده العذراء على يمين السيد المسيح ونقول عنها في القداس الالهي "سيدتنا وملكتنا كلنا".

نقول عنها "أمنا القديسه العذراء مريم" وذلك لقول المسيح وهو على الصليب للقديس يوحنا "هذه امك" (يوحنا 27:19).

نلقبها بالعروس، لأنها العروس الحقيقية لرب المجد وتحقق فيها قول الرب في (مزمور 84) "اسمعي يا ابنتي وانظري وأميلي أذنك وانسي شعبك وبيت أبيك، فإن الملك قد اشتهي حسنك، لأنه ربك وله تسجدين". نلقبها أيضا بالحمامة الحسنه متذكرين الحمامة الحسنه التي حملت لابينا نوح غصنا من الزيتون رمزاٌ للسلام وبشرى الخلاص من مياه الطوفان (تكوين 11:Cool.

نلقبها ايضا بالسحابة كما جاء في (سفر أشعياء 1:19) "وحي من جهه مصر، هوذا الرب راكب على سحابه سريعه وقادم الى مصر. فترتجف أوثان مصر، ويذوب قلب مصر داخلها".

نلقبها بالمجمره الذهب ونسميها "تي شوري" اي المجمره باللغه القبطية، وأيضا شوريه هارون. أما الجمر في داخلها فالفحم يرمز الى ناسوت السيد المسيح، والنار ترمز الي لاهوته. فالمجمره ترمز إلى بطن العذراء الذي كان فيها اللاهوت متحدا بالناسوت وكون المجمره من ذهب فهذا يرمز إلى عظمه العذراء ونقاوتها وقدسيتها.

نلقب العذراء مريم ايضا بالسماء الثانية، لأنه كما أن السماء هي مسكن الله، هكذا كانت العذراء مريم اثناء الحمل المقدس مسكنا لله.

تلقب ايضا العذراء بمدينه الله، لأنها تحقق فيها النبوه التي قيلت في (مزمور 86) "أعمال مجيده قد قيلت عنك يا مدينه الله"، كذلك تلقب بمدينه أورشليم او صهيون. كما تحققت فيها هذه النبوه في (مزمور 87) "صهيون الام تقول إن إنسانا صار فيها وهو العلي الذي أسسها".

شفاعه وصلوات أم النور مريم تكون معانا أمين
[/size]
avatar
طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

عدد الرسائل : 1971
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى