بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» احترام الأبوة الروحية
الجمعة سبتمبر 29, 2017 8:31 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» " كُلُّ خَطيئةٍ وتجديفٍ يُغفَرُ لِلنَّاس، وَأَمَّا التَّجْدي
الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 8:53 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة منسوبة للقدّيس أفرام السريانيّ (نحو 306 - 373)، شمّاس في
الخميس سبتمبر 14, 2017 9:19 pm من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» عظة البابا يوحنا بولس الثاني في حفل تقديس خوسيماريا اسكريفا
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:12 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» لماذا؟ (تأمل روحي)
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:06 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» صلاة القديس كبريانوس
الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:02 am من طرف طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

» المزمور150
الخميس نوفمبر 10, 2016 11:42 pm من طرف Abdullah

» المزمور 149
الخميس نوفمبر 10, 2016 1:27 am من طرف Abdullah

» المزمور 148
الإثنين نوفمبر 07, 2016 5:09 am من طرف Abdullah

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط النوفلي على موقع حفض الصفحات


العدل الإلهي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العدل الإلهي

مُساهمة  طلال فؤاد حنوكة ايشوعي في الخميس يوليو 29, 2010 4:31 pm


فظهر عدل الله تبارك اسمه في تحقيق وعودة ومحبته
1- لو حقق الله وعده وأهلك الإنسان (أدم) حسب حكمة لأنتصر الشيطان وحقق هدفه في إفساد ما أحبه الله وبهذا ينتصر العدل وتسقط المحبة

2- إذا سامح الله الإنسان (أدم) يكون انتصرت المحبة وسقط العدل الإلهي وحاشا لله أن تسقط كلمة من كلامه لأن السماء والأرض تزولان ولا يزول حرف واحد من كلام الله فوضع الله الحل الذي يحقق العدل والمحبة معاً فدبر الله الفداء بسفك الدم
لأنه بدون سفك دم لا تحدث مغفرة فوضع الله شروطاً لحمل الفداء

اولاً: أن يكون إنسان لأن الخاطي هو الإنسان ( أدم الأول)
ثانياً: يموت لأن أجرة الخطية هي موت (حسب تحذير الله)
ثالثاً: أن يكون غير محدود لأن المخطئ في حقه الله ذاته الغير محدود
عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد
رابعاً: بلا خطيه لأن المخطئ في حقه بلا خطيه
" من منكم يبكتني علي خطيه" ( يو46:8 )

فإن الملائكة لا تصلح أن تكون فداء عن الإنسان وإذا بحثنا عن إنسان باراً وكامل فنجد كثيراً أبرار ولكن لا تنطبق عليهم الشروط السابقة ومن هؤلاء الأشخاص الأبرار
نوح ـ يقول عنه الروح القدس أما نوح فوجد نعمة في عين الرب ( تك8:6 )
أيوب البارـ إذا قال عنه الله بذاته لأنه ليس مثله في الأرض" رجل كاملاً ومستقيم يتقي الله يحيد عن الشر " (أي8:1 )
إبراهيم أبو الأباء ـ إذا قال عنه الله فأمن إبراهيم فحسب له براً
وهناك أبرار أختطفوا إلي السماء مثل إيليا وأخنوخ
ولكنهم جميعاً لا تنطبق عليهم الشروط الأربعة السابقة
1- إنسان (نعم هو إنسان)
2- يموت (نعم هو يموت)
3- غير محدود ( لا هو محدود)
4- بلا خطية ( لا يوجد إنسان بلا خطية ولو كان حياته علي الأرض يوم واحد)
فوجد الله تبارك أسمه الحل في ذاته ولكي يمهد لنا طريق الفداء فرسم الله لنا في العهد القديم رموزاً ليمهد للنفس البشرية طريقه الفداء
avatar
طلال فؤاد حنوكة ايشوعي

عدد الرسائل : 1971
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى